أسباب النزيف أثناء الحمل وطرق علاجه‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 09 أبريل 2020 - 15:45
أسباب النزيف أثناء الحمل وطرق علاجه‎

اسباب النزيف أثناء الحمل والعلاج النزيف أحد الأسباب التي تزعج المرأة الحامل ويجعلها في حالة من القلق والخوف على حملها وسنعرض لك التفاصيل الكاملة عن سبب النزيف للمرأة الحامل وكيفية علاجها ومدى خطورتها، بما أن النزيف الذي يحدث للمرأة الحامل يشبه الدورة الشهرية وهو لون أحمر فاتح أو بني ويحدث في الأسابيع الأولى من الحمل وهذه البقع القليلة من الدم في تلك الفترة طبيعية ومنتشرة ولا تسبب خطرًا.

أسباب النزيف أثناء الحمل

يختلف النزيف باختلاف طبيعة الحمل حيث ان البعض يكون حملها طبيعي والبعض يحمل بالحقن المجهرى وإذا كان الحمل في التوائم فإنه يؤدي إلى النزيف ولكن تكون كميته قليلة جدا، ومن الممكن أن تكون هذه العلامات تحذيرا بالإجهاض وبالتالي يجب على المرأة الحامل استشارة الطبيب المختص للأطمئنان حتى لا تسوء الحالة.

هناك العديد من الأسباب التي تؤدى لنزيف خفيف أثناء الحمل ويتوقع حدوثه في المرحلة الأولى منه غالباً ما تكون بقع الدم الخفيفة غير ضارة وهذا يحدث في نفس الوقت تقريباً مع الدورة الشهرية، ومن الممكن الاستمرار في النزيف يوماً أو يومين وتلاحظها المرأة الحامل في بعض الأحيان عندما تدخل الحمام وبمجرد أن تقوم بالتجفيف تلاحظ بقع الدم .

كما أن أحد الأسباب التي تسبب النزيف في بداية الحمل هي الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية والتحكم فيها مما يؤثر بالتأكيد على المرأة الحامل، حيث من المرجح أن تسبب البويضة المخصبة التي تلتصق مرة واحدة ببطانة الرحم نزيفًا خفيفًا على الرغم من أن هذا سبب قليلا ما يسبب للنزيف ولكنه مدرج بين الأسباب.

أسباب النزيف الخفيف

هناك بعض التغييرات في جسم المرأة الحامل التي من المتوقع أن تسبب النزيف :

  • تهيج في عنق الرحم، ومن المرجح أن تتغير هرمونات الحمل ويبدأ سطح عنق الرحم في التغير، مما يجعله أكثر عرضة للنزيف وغالباً ما يحدث بعد العلاقة الحميمة.
  • الورم الليفي وهو بعض الزوائد في بطانة الرحم
  • وجود ورم حميد في عنق الرحم ويكون غير ضار
  • قد يكون سبب النزيف اول شهور الحمل  عدوى المهبل أو التهاب عنق الرحم
  • هناك بعض الأمراض الوراثية التي تسبب النزيف منها “فون ويلبراند” .

متي يشكل النزيف خطر أثناء الحمل

يعد حدوث النزيف في اوائل الحمل هو علامة على الإجهاض أو الحمل خارج الرحم، وفي كلتا الحالتين تلاحظ المرأة الحامل ألم الحوض وبعض الانقباضات المؤلمة والشديدة

الإجهاض المبكر بسبب عدم نمو الطفل بشكل جيد وفي هذه الحالة يكون النزيف أثقل من دم الحيض ويحدث بشكل مفاجئ

الحمل خارج الرحم يحدث بسبب أن البويضة المخصبة تكون خارج الرحم والنزيف يصبح داكن اللون ويشكل خطرا على المرأة الحامل وفي هذه الحالة يجب إجهاض الحمل بسرعة لأنه يسبب ضررا لها ومن المستحيل الحفاظ عليه.

الحمل العنقودي هو الأكثر غرابة ويحدث لحالة واحدة من أصل 700 حالة بسبب عدم نمو الجنين ولكن الخلايا التي تشكل المشيمة تستمر في النمو والتكاثر تحت هذه الحالة.

ماذا تفعل الحامل

ماذا تفعل المرأة الحامل؟

يجب على المرأة الحامل عند عدم توقف النزيف وازدياده عن المعتاد عليها الذهاب إلى الطبيب المعالج لعمل الفحوصات اللازمة، وإيجاد حل في البداية بدلاً من تفاقم الوضع وازدياد الوضع سوءًا مما يسبب مشاكل صحية لاحقًا.

سيقوم الطبيب بإجراء فحص شامل للمهبل من الخارج والداخل باستخدام الموجات فوق الصوتية ويمكن إجراء بعض الفحوصات المعتادة مثل اختبارات البول والدم لتحديد مستوى هرمون الحمل.

اقرأ:




مشاهدة 231